أهل السنة والجماعة

موقع أهل السنة والجماعة ومذاهبهم الفقهية والعقائدية والرد على من خالفهم

  نرحب بكم بمنتدى أهل السنة والجماعة ، نرجو منكم الإنضمام إلى هذا المنتدى المبارك ، هدفنا من هذا المنتدى النصيحة لأنفسنا ولغيرنا ولسائر المسلمين وغير المسلمين بالحكمة والموعظة الحسنة ، الدين النصيحة لله ورسوله وأئمة المسلمين وعامتهم .

    كيف لغة و إصطلاحا

    شاطر
    avatar
    وليد79

    عدد المساهمات : 54
    تاريخ التسجيل : 21/08/2009

    كيف لغة و إصطلاحا

    مُساهمة  وليد79 في الجمعة سبتمبر 25, 2009 8:10 am

    [justify]
    بسم الله الفرد الصمد الذي لم يلد و لم يولد و لم يكن له كفوا أحد المنزه عن أين و كيف و متى و الصلاة والسلام على سيدنا محمد خير الورى و على آله وصحبه ومن اقتفى

    كيف لغة و إصطلاحا:

    لغة:

    القاموس المحيط

    الكَيْفُ القَطْعُ. وكَيْفَ ويقالُ كَيْ اسمٌ مُبْهَمٌ، غيرُ مُتَمَكِّنٍ، حُرِّكَ آخِرهُ للساكنَيْنِ، وبالفتح لمَكانِ الياءِ، والغالبُ فيه أن يكونَ اسْتِفْهاماً إمّا

    [/justify]

    حَقيقياً ككيْفَ زيدٌ، أو غيرَه ) كيفَ تَكْفُرونَ باللهِ( ، فإنه أُخْرِجَ مَخْرَجَ التَّعَجُّبِ، و

    كيفَ يَرْجُونَ سِقاطِي بعدَما ... جَلَّلَ الرأسَ مَشيبٌ وصَلَعْ

    فإنه أُخْرِجَ مُخْرَجَ النَّفْيِ، ويَقَعُ خَبَراً قَبْلَ ما لا يَسْتَغْني عنه: ككَيْفَ أنتَ، وكيفَ كنتَ، وحالاً: قَبْلَ ما يَسْتَغْنِي عنه: ككَيْفَ جاءَ زيدٌ، ومَفعولاً مُطْلَقاً: )كيفَ فَعَلَ رَبُّكَ(، )فكيفَ إذا جِئْنا من كلِّ أُمَّةٍ بشَهيدٍ(، ويُسْتَعْمَلُ شَرْطاً، فَيَقْتضِي فِعْلَيْنِ مُتَّفِقَيِ اللفظِ والمعنَى، غيرَ مَجْزومَيْنِ: ككيْفَ تَصْنَعُ أصْنَعُ، لا كيفَ تَجْلِسُ أذْهَبُ. سِيبَوَيْهِ: كيفَ: ظَرْفٌ. الأخْفَشُ: لا يَجوزُ ذلك. ابنُ مالكٍ: صَدَقَ، إذ ليسَ زَماناً ولا مكَاناً، نعم لمَّا كان يُفَسَّرُ بقَوْلِكَ على أيِّ حالٍ، لكونِه سُؤالاً عن الأحوال، سُمِّيَ ظَرْفاً مَجازاً.

    المنجد الأبجدي

    الكَيْف ــ [كيف] عند الحكماء : هيئة قارّة في الشيء لا تقتضي قسمة و لا نسبة لذاته كالبياض و السواد|| وــ عند العامة: المزاج والسرور

    الكيْفيَّة ــ ج كَيْفِيَّات[كيف] : الطريقة؛ نقول " كيفيّة العمل " و " كيفيّة الاستعمال " || كيفية الشيء : صفته و حاله.

    المعجم الوسيط

    ( الكيفية ) مصدر صناعي من لفظ كيف زيد عليها ياء النسب وتاء للنقل من الاسمية إلى المصدرية وكيفية الشيء حاله وصفته والكيفية إن اختصت بذوات الأنفس تسمى كيفية نفسانية كالعلم والحياة وإن كانت راسخة في موضعها تسمى ملكة وإلا سميت حالا كالكتابة فإنها في ابتدائها تكون حالا فإذا استحكمت صارت ملكة .

    إصطلاحا:

    السيد الشريف علي بن محمد الجرجاني(ت816هـ) "كتاب التعريفات" ص37:

    ( الحركة في الكيف: هي انتقال الجسم من كيفية إلى أخرى كتسخُّن الماء وتبرُّده وتسمى هذه الحركة استحالة

    الحركة في الكيف: هي الكيفية الحاصلة للمتحرّك مادام متوسطا بين المبدإ والمنتهى وهو أمر موجود في الخارج). اهـ

    و في "كتاب التعريفات" أيضا ص81 : ( الكيف: هيئة قارة في الشيء لا يقتضي قسمة ولا نسبة لذاته، فقوله: هيئة يشمل الأعراض كلها. وقوله قارة في الشيء احتراز عن الهيئة الغير القارة، كالحركة والزمان والفعل والانفعال، وقوله لا يقتضي قسمة يخرج الكم، وقوله ولا نسبة يخرج باقي الأعراض النسبية، وقوله لذاته ليدخل فيه الكيفيات المقتضية للقسمة أو النسبة بواسطة اقتضاء محلها بذلك، وهي أربعة أنواع: الأول الكيفيات المحسوسة، فهي إما راسخة، كحلاوة العسل، وملوحة ماء البحر، وتسمى: انفعاليات، وإما غير راسخة، كحمرة الخجل، وصفرة الوجل، وتسمى: انفعالات، لكونها أسباباً لانفعالات النفس، وتسمى الحركة فيه: استحالة، كما يتسوّد العنب، ويتسخن الماء.

    والثانية: الكيفيات النفسانية، وهي أيضاً إما راسخة، كصناعة الكتابة للمتدرّب فيها، وتسمى: ملكات، أو غير راسخة، كالكتابة لغير المتدرّب، وتسمى حالات.

    والثالثة: الكيفيات المختصة بالكميات، وهي إما أن تكون مختصة بالكميات المتصلة، كالتثليث، والتربيع، والاستقامة، والانحناء، أو المنفصلة، كالزوجية والفردية.

    والرابعة: الكيفيات الاستعدادية، وهي إما أن تكون استعداداً، نحو القبول، كاللين والمراضية، ويسمى ضعفاً ولا قوّة، أو نحو اللاقبول كالصلابة، والصحاحية، ويسمى: قوّة.) اهـ

    محمد عبد الرؤوف المناوي(ت 1031 هـ) "التوقيف على مهمات التعاريف": (الكيف هيئة قارة في الشيء لا تقتضي قسمة ولا نسبة لذاته وقال أبو البقاء الكيفية منسوبة إلى كيف وهي معرفة الحال لأن كيف سؤال عن الحال

    كيف كلمة مدلولها استفهام عن عموم الأحوال التي شأنها أن تدرك بالحواس).اهـ

    قال الإمام الشهرستاني (ت548هـ) في "الملل والنحل"(ج3/546): ( وأما الكيف؛ فهو كل هيئة قارة في جسم لا يوجب اعتبارُ وجودها فيه نسبةً للجسم إلى خارج، ولا نسبة واقعة في أجزائه ولا لجملته اعتبارًا يكون ذا جزء، مثل البياض والسواد). اهـ

    و قال في (ج3/554) : (و أن الكيفيات أعراض لا جواهر). اهـ

    و بهذه التعريفات نعلم أن الكيفيات أعراض.

    و نحتاج هنا للتذكير بتعريف العرض:

    قال الشيخ العلامة نجم الدين النسفي السمرقندي في "العقائد النسفية": (والعرض ما لا يقوم بذاته ويحدث في الأجسام والجواهر كالألوان و الأكوان و الطعوم و الروائح) اهـ

    و قال خادم الحديث الشريف الشيخ أبو محمد يوسف, فريد بن علي الباجي الحسني في "المعين في معرفة أصول الدين" ص9: ( و الأعراض: جمع عرض و هي الأحوال و الصّفات الحسية و المعنوية التي تقوم بالذّوات. كالخوف و الرّجاء و الحزن و الفرح و الغضب و الرّضا و هي أعراض معنوية, و كالذّكورة و الأنوثة و البياض و السّواد و الطول و القصر و الحركة و السّكون و هي أعراض حسّية, و خصائص الأعراض أنّها تعرض و تزول و تظهر و تختفي و تتغيّر و تزيد وتنقص و لا تقوم بنفسها و لذا عُرّفت أيضا: كل ما لا يقوم بنفسه و يحتاج إلى ذات جوهرية يقوم بها.) اهـ

    الأعراض لا تقوم إلا بالأجسام والجواهر.


    خلاصة

    الكيفيات أعراض

    الأعراض لا تقوم إلا بالأجسام والجواهر

    [size=24]الكيفيات لا تقوم إلا بالأجسام والجواهر

    أخرج الحافظ أحمد بن الحسين البيهقي في "الأسماء والصفات" ص18: (ذكر الحاكم أبو عبد الله الحسين بن الحسن الحليمي([1]) فيما يجب اعتقاده والإقرار به في الباري سبحانه وتعالى عدة أشياء:

    أحدها : إثبات الباري جل جلاله لتقع به مفارقة التعطيل.

    والثاني : إثبات وحدانيته لتقع به البراءة من الشرك.

    والثالث : إثبات أنه ليس بجوهر ولا عرض ليقع به البراءة من التشبيه.

    والرابع : إثبات أن وجود كل ما سواه كان من قبَلِ إبداعه واختراعه إياه لتقع به البراءة من قول من يقول بالعلة والمعلول.

    والخامس : إثبات أنه مدبر ما أبدع ومصرفه على ما يشاء لتقع به البراءة من قول القائلين بالطبائع ، أو بتدبير الكواكب ، أو تدبير الملائكة).اهـ


    [1] قال السيوطي في "طبقات الحفاظ"(ج1/82):الحليمي العلامة البارع رئيس أهل الحديث بما وراء النهر القاضي أبو عبد الله الحسين بن الحسن بن محمد بن حليم البخاري الشافعي. من أصحاب الوجوه كان من أذكياء زمانه ومن فرسان النظر له يد طولى في العلم والأدب.

    أخذ عن القفال وغيره وله تصانيف مفيدة وما هو من فرسان هذا الشأن مع أن له فيه عملاً جيداً.

    ولد سنة ثمان وثلاثين وثلاثمائة ومات في ربيع الأول سنة ثلاث وأربعمائة.
    [/size]

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 21, 2017 11:17 am