أهل السنة والجماعة

موقع أهل السنة والجماعة ومذاهبهم الفقهية والعقائدية والرد على من خالفهم

  نرحب بكم بمنتدى أهل السنة والجماعة ، نرجو منكم الإنضمام إلى هذا المنتدى المبارك ، هدفنا من هذا المنتدى النصيحة لأنفسنا ولغيرنا ولسائر المسلمين وغير المسلمين بالحكمة والموعظة الحسنة ، الدين النصيحة لله ورسوله وأئمة المسلمين وعامتهم .

    توسل السلف ببعضهم البعض من كتاب تاريخ بغداد

    شاطر

    الهدار

    عدد المساهمات : 3
    تاريخ التسجيل : 11/10/2011

    رد: توسل السلف ببعضهم البعض من كتاب تاريخ بغداد

    مُساهمة  الهدار في الثلاثاء أكتوبر 11, 2011 10:05 pm

    إمام الجرح والتعديل يحيى بن معين يقول : ( سفرة الى المدينة أحب إليّ من مئتي طواف (1) ) ؟
    (1) معرفة الرجال يحيى بن معين برواية ابن محرز 2/29 مطبوعات مجمع اللغة دمشق تحقيق محمد مطيع الحافظ وغزوة بدير

    الهدار

    عدد المساهمات : 3
    تاريخ التسجيل : 11/10/2011

    رد: توسل السلف ببعضهم البعض من كتاب تاريخ بغداد

    مُساهمة  الهدار في الثلاثاء أكتوبر 11, 2011 10:04 pm

    [b]
    ترجمة الامام علي الرضا لابن حبان كتاب الثقات
    ـ الحافظ ابن حبان (ت: 354 هـ):

    قال في كتابه «الثقات»: «وهو علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب، أبو الحسن، من سادات أهل البيت وعقلائهم وجلة الهاشميين ونبلائهم... ومات علي بن موسى الرضا بطوس من شربة سقاه إياها المأمون فمات من ساعته... وقبره بسناباذ خارج النوقان مشهور يُزار بجنب قبر الرشيد قد زرته مراراً كثيرة، وما حلت بي شدة في وقت مقامي بطوس فزرتُ قبر علي بن موسى الرضا صلوات الله على جده وعليه ودعوت الله إزالتها عني إلا استجيب لي وزالت عني تلك الشدة وهذا شيء جربته مراراً فوجدته كذلك، أماتنا الله على محبة المصطفى وأهل بيته صلى الله عليه وعليهم أجمعين»

    الثقات: 8/ 456 ـ 457، مطبعة مجلس دائرة المعارف العثمانية بحيدر آباد الدكن، الهند، الناشر: مؤسسة الكتب الثقافية.[/
    b]


    الهدار

    عدد المساهمات : 3
    تاريخ التسجيل : 11/10/2011

    رد: توسل السلف ببعضهم البعض من كتاب تاريخ بغداد

    مُساهمة  الهدار في الثلاثاء أكتوبر 11, 2011 10:01 pm

    جزاكم الله كل خير اخي خادم السنة لو تكرمت لو تضع لكل ترجمة الجزء والصفحة حتى يتم توثيقها وبارك الله فيكم
    avatar
    خادم السنة
    Admin

    عدد المساهمات : 163
    تاريخ التسجيل : 01/08/2009

    توسل السلف ببعضهم البعض من كتاب تاريخ بغداد

    مُساهمة  خادم السنة في الثلاثاء أكتوبر 11, 2011 2:01 pm


    بسم الله الرحمن الرحيم


    ((أخبرنا إسماعيل بن أحمد الحيري قال أنبأنا محمد بن الحسين السلمي قال سمعت أبا الحسن بن مقسم يقول سمعت أبا علي الصفار يقول سمعت إبراهيم الحربي يقول قبر معروف الترياق المجرب أخبرني أبو إسحاق إبراهيم بن عمر البرمكي قال نبأنا أبو الفضل عبيد الله بن عبد الرحمن بن محمد الزهري قال سمعت أبي يقول قبر معروف الكرخي مجرب لقضاء الحوائج)) اهـ من كتاب تاريخ بغداد الجزء الأول .
    وفي موضع آخر من كتاب تاريخ بغداد
    (( حدثنا أبو عبد الله محمد بن علي بن عبد الله الصوري قال سمعت أبا الحسين محمد بن أحمد بن جميع يقول سمعت أبا عبد الله بن المحاملي يقول اعرف قبر معروف الكرخي منذ سبعين سنة ما قصده مهموم الا فرج الله همه))

    ومنه ايضا

    ((وقبر أبي حنيفة النعمان بن ثابت إمام أصحاب الرأي أخبرنا القاضي أبو عبد الله الحسين بن علي بن محمد الصيمري قال أنبأنا عمر بن إبراهيم المقرئ قال نبأنا مكرم بن أحمد قال نبأنا عمر بن إسحاق بن إبراهيم قال نبأنا علي بن ميمون قال سمعت الشافعي يقول اني لأتبرك بأبي حنيفة وأجيء إلى قبره في كل يوم يعني زائرا فإذا عرضت لي حاجة صليت ركعتين وجئت إلى قبره وسألت الله تعالى الحاجة عنده فما تبعد عني حتى تقضى )) .

    ومنه
    ((أخبرنا أبو عبد الرحمن إسماعيل بن أحمد الحيري الضرير قال أنبأنا أبو عبد الرحمن محمد بن الحسين السلمي بنيسابور قال سمعت أبا بكر الرازي يقول سمعت عبد الله بن موسى الطلحي يقول سمعت أحمد بن العباس يقول خرجت من بغداد فاستقبلني رجل عليه أثر العبادة فقال لي من أين خرجت قلت من بغداد هربت منها لما رأيت فيها من الفساد خفت أن يخسف بأهلها فقال ارجع ولا تخف فان فيها قبور أربعة من أولياء الله هم حصن لهم من جميع البلايا قلت من هم قال ثم الامام أحمد بن حنبل ومعروف الكرخي وبشر الحافي ومنصور بن عمار فرجعت وزرت القبور ولم أخرج تلك السنة ))
    )) الامام احمد والصوفية ))
    ((وقال لي أبو نعيم الحافظ أبو حمزة بغدادي واسمه محمد بن إبراهيم كان مولى عيسى بن أبان القاضي أخبرنا أبو عبد الرحمن إسماعيل بن أحمد الحيري قال أنبأنا محمد بن الحسين السلمي قال سمعت محمد بن الحسن البغدادي يحكي عن بن الأعرابي قال قال أبو حمزة كان الإمام أحمد بن حنبل يسألني في مجلسه عن مسائل ويقول ما تقول فيها يا صوفي ))
    وفيه ايضا
    ((لما كانت منحة غلام الخليل ونسب الصوفية إلى الزندقة أمر الخليفة بالقبض عليهم فأخذ في جملة من أخذ النوري في جماعة فأدخلوا علي الخليفة فأمر بضرب أعناقهم فتقدم التوزي مبتدرا إلى السياف ليضرب عنقه فقال له السياف ما دعاك إلى الابتدار إلى القتل من بين أصحابك فقال آثرت حياتهم على حياتي هذه اللحظة فتوقف السياف عن قتله ورفع أمره إلى الخليفة فرد أمرهم إلى القاضي القضاة وكان يلي القضاء يومئذ إسماعيل بن إسحاق فتقدم إليه النوري فسأله عن مسائل في العبادات من الطهارة والصلاة فأجابه ثم قال له وبعد هذا الله عباد يسمعون بالله وينطقون بالله ويصدرون بالله ويردون بالله ويأكلون بالله ويلبسون بالله فلما سمع إسماعيل كلامه بكى بكاء طويلا ثم دخل على الخليفة فقال إن كان هؤلاء القوم زنادقة فليس في الأرض موحد فأمر بتخليتهم ))

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 21, 2017 11:19 am